لم يصدق انصار جمعية عين مليلة تصرفات اللاعب سيلا والذي توجه مباشرة بعد نهاية لقاء لاصام امام اولمبي المدية الى قسنطينة أين احتفل كثيرا رفقة السنافر بفوز السياسي أمام تي بي مازيمبي بالرغم من كون فريقه تعثر وأصبح مهددا بالسقوط وهو التصرف الذي جعل الكثير من العقارب يطالبون الادارة بضرورة معاقبته ماديا بالرغم من كون مردوده في الميدان كان ايجابيا يومها وهذا حتى لا يكرر فعلته بما انه يبقى من الضروري مراعاة مشاعر انصار الفريق الحالي له .