الأمن يفتح تحقيقا لمعرفة ملابسات وأسباب اندلاعه

تسبب حريق في حظيرة بأحد أحياء مدينة قالمة، أمس في احتراق 4 حافلات لنقل المسافرين من دون تسجيل خسائر بشرية فيما سمح تدخل فرق الإطفاء من حماية 30 سيارة أخرى كانت مركونة بالحظيرة حسب خلية الإعلام والاتصال بالحماية المدنية.

وذكر المصدر بأن الحريق أدى إلى إتلاف واحتراق كلي لـ 3 حافلات واحتراق جزئي  لحافلة رابعة مفيدا بأن الحافلات المحترقة كانت مركونة بحظيرة حي طواهري أحمد وسط المدينة.

واستنادا لذات الخلية فإن الحافلات التي تعرضت للحريق من بينها 3 حافلات تنشط في النقل الحضري للمسافرين وحافلة رابعة في النقل ما بين الولايات، مشيرة إلى أن التدخل السريع لرجال الإطفاء مكن من حماية بقية المركبات المركونة بالحظيرة.

وأفادت المصلحة نفسها بأن الحريق الذي تدخلت لإخماده عناصر المركز المتقدم وسط المدينة مدعومة بالوحدة الرئيسية للحماية المدنية سخرت له شاحنتان للإطفاء وسيارة إسعاف من دون أن تذكر الأسباب التي أدت إلى نشوب الحريق.

من جهتها، فتحت المصالح الأمنية المختصة تحقيقا لمعرفة ملابسات هذا الحريق والأسباب الحقيقية التي أدت إلى اندلاعه بالحظيرة.

سارة.ط