بكل من دائرتي زاوية كنته ورقان

شهدت ولاية أدرار مؤخرا احتجاجات على مستوى مقر الولاية ودائرتي زاوية كنته ورقان وغيرهما، وكان أخرها احتجاج البطالين بتينركوك بالمقاطعة الإدارية تيميمون، مطالبين بحقهم في الشغل مستنكرين تشغيل أشخاص من مناطق أخرى وبقاء شباب المنطقة في شبح البطالة، هذا وكان والي أدرار في أخر لقاء له مع ممثلي مختلف وسائل الإعلام بالولاية، بمقر الديوان بالولاية، قد تطرق للبرامج التنموية الموجهة للقضاء على مناطق الظل عبر الولاية، وتدعيم العمل الجمعوي التشاركي عن طريق التواصل والحوار مع الحركة الجمعوية وفعاليات المجتمع المدني، وحول قضايا تتعلق بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة لإعادة بعث نشاط المتعثرة منها، وحضر اللقاء بعض المدراء التنفيذيين بالولاية، وأكد الوالي خلال اللقاء إحصاء العديد من النقائص والتي يرى أنها ليست مصنفة في مناطق الظل بل تعاني عجزا في التنمية ولابد من تداركه والعمل من أجل القضاء عليه، ومن جملة المشاكل والنقائص التي تم إحصائها تتعلق بالفلاحة والتشغيل والسكن والأشغال العمومية والصحة والبيئة والكهرباء والغاز، والتي قال الوالي إنه سوف سيسعى من اجل وضع الحلول المناسبة لها تدريجيا، وليس من الممكن تسويتها بين عشية وضحاها، لأنها نقائص كثيرة متراكمة من قبل، كما أكد في ذات الوقت أن عهد التدخلات والضغوطات وفرض الوجود من طرف بعض الأشخاص قد ولى، ولابد للجميع أن يسعى من اجل جزائر جديدة تسودها العدالة والمساواة بين الجميع ويعطى فيها لكل شخص وجهة حقه، وأن أدرار ليست ملك مجموعة من الأشخاص وإنما هي ملك لجميع الساكنة، الذين يتطلب منهم جميعا المشاركة في تنميتها كل واحد حسب مسؤوليته وما في طاقته من جهد، من خلال العمل الجمعوي التشاركي، هذا وكان الوالي قد أعلن في وقت سابق عن وضع خلية خاصة باستقبال المواطنين بمقر الولاية؛ تستقبل هذه الخلية المواطنين يوم الاثنين وهو يوم مخصص لاستقبال مختلف انشغالات المواطنين ما عدا السكن، ويوم الأربعاء لاستقبال الانشغالات الخاصة بالسكن بحضور الملحق بالديوان المكلف بالسكن، وقصد تقريب الإدارة من المواطن تم فتح صفحة على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك باسم استقبال انشغالات وهموم مواطني ولاية أدرار.

بلوافي عبدالرحمن