بعد 4 أيام من تحقيق المنتخب الوطني لفوز مهم بثنائية لصفر أمام البنين في ملعب البليدة برسم الجولة الثالثة من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019، يعود أشبال الناخب الوطني الجديد جمال بلماضي عشية اليوم لخوض مباراة الجولة الرابعة أمام نفس المنافس لكن هناك في كوتونو على أرضية ميدان الصداقة وعينهم على اقتناص وضمان تأشيرة تأهل مبكر إلى نهائيات كأس أمم افريقيا 2019 المزمع إقامتها بالكاميرون.

ويبحث رفقاء محرز عشية اليوم بداية من الساعة الرابعة عن تجاوز عقبة مضيفه منتخب البنين بفوز في المباراة التي سيحتضنها ملعب الصداقة ماثيو كيريكو، وذلك بعد فكه شراكة صدارة المجموعة الرابعة معه في لقاء الجمعة الماضي.

 

كل الأوراق جاهزة لحسم التأهل قبل سفرية الطوغو شهر نوفمبر

ويعول الناخب الوطني على توظيف كامل أوراقه الرابحة اليوم من أجل حسم بطاقة التأهل إلى نهائيات الطبعة القادمة المقررة بالكاميرون (في حال لم يتم نقلها إلى المغرب أو جنوب إفريقيا) قبل جولتين من نهاية مشوار التصفيات خصوصا وأن الخضر مطالبون بنتيجة ايجابية تقيهم خطر المغامرة بانتظار التنقل إلى الطوغو في الجولة الخامسة نوفمبر القادم لان الخسارة هناك لا قدر الله تعني لعب المصير في مواجهة غامبيا شهر مارس بالجزائر.

 

الخضر عازمون على اصطياد السناجب في عقر دارهم

ورغم إدراك الخضر بصعوبة المهمة كونها ستلعب في ظروف مغايرة لتلك التي كانت حاضرة في البليدة خصوصا ارضية الميدان السيئة التي تضررت أكثر بالامطار المتهاطلة في الساعات الماضية، إلا أنهم أيضا على يقين تام بأنهم قادرين على اصطياد السناجب في عقر دارهم خاصة إذا ما رجعنا إلى المستوى المقبول المقدم في اللقاء الماضي والعزيمة الكبيرة التي تحذو رفقاء عطال للعودة بورقة  التأهل من سفرية كوتونو.