الفدرالية الوطنية للمربّين تستبعد اصابتها بالحمى القلاعية

كشف جيلالي عزاوي رئيس الفدرالية الوطنية لمربي المواشي بأن وزارة الفلاحة لم تكشف بعد عن حقيقة الوباء الذي انتشر مؤخرا بين قطعان الماشية، مؤكدا أن وزارة الفلاحة ستعقد اجتماعا استعجاليا اليوم مع ممثلي فدرالية مربّي المواشي وعدد من المتعاملين لإعلان نتائج التحاليل ومناقشة طريقة التصدّي لهذا الوباء.

رجّح عزاوي في تصريح صحفي، أن يكون سبب ظهور الوباء وسط المواشي إلى فيروس مستبعدا انتشار حمى قلاعية، مؤكدا بأن نتائج التحاليل العلمية لم تصدر بعد، وهو ما من شأنه أن ينفي كل التصريحات المتضاربة بخصوص هذا الوباء.

وبخصوص الإجراءات التي يتم اتخاذها من أجل الحدّ من انتشار الوباء بين الولايات، أفاد جيلالي عزوز بأن وزارة الفلاحة ستعقد اجتماعا استعجاليا اليوم مع ممثلي فدرالية مربي المواشي لإعلان نتائج التحاليل ومناقشة طريقة التصدّي لهذا الوباء الذي يهدّد قطعان المواشي عبر عديد الولايات.

في المقابل كان والي ولاية الوادي قد امر في تعليمة له امس بغلق أسواق الماشية في كل البلديات لمدة 30 يوما، مؤكدا بأن الامر يتعلق بالحمى القلاعية أوما يعرف بـ”اللسان الأزرق”، وذلك من أجل ومنع تنقل قطعان في إطار إجراءات العزل الصحي.

وفي ولاية البيض، أصدر الوالي قرارا آخر يقضي بغلق أسواق الماشية عبر تراب الولاية لمدة شهر تفاديا لإصابة قطعان الغنم بداء الحمى القلاعية حسبما علم لدى نفس المسؤول.

سارة .ط