كثرة الحديث عن رحيله جعلها تقرر في تمديد العقد إلى 2023

أثيرت في الأيام الأخيرة العديد من التكهنات بشأن مستقبل الدولي الأرجنتيني، ماورو إيكاردي، مهاجم إنتر ميلان، رغم أن عقده مع النادي يمتد حتى صيف عام 2021.

وقالت صحيفة “لاغازيتا ديللو سبورت” الإيطالية، إنه بعد الشائعات الكثيرة في وسائل الإعلام حول مستقبل اللاعب الأرجنتيني، هناك استعداد تام من الطرفين للتوصل إلى اتفاق حول التوقيع على عقد جديد يمتد حتى عام 2023.

وأوضحت أن كل شيء في انتظار يوم الثلاثاء المقبل، حيث سيكون هناك اجتماع مرتقب بين إدارة “النيراتزوري “وماورو إيكاردي، لبحث عملية تجديد عقد اللاعب.

وأشارت إلى أن اجتماع يوم الثلاثاء المقبل لن يكون حاسمًا، لكنه سيرسم مسار عملية تجديد عقد إيكاردي مع النادي، وذلك بعد أن تدخل الرئيس الجديد للإنتر، ستيفن تشانغ.

وأكدت الصحيفة أن تشانغ، تدخل منذ يومين وساهم في تخفيف حدة التوتر بين إيكاردي وإدارة النادي، حيث كانت وجهات النظر متعارضة تمامًا.

وتشير تقارير صحفية إيطالية إلى أن ماورو إيكاردي يريد الحصول على 10 ملايين أورو سنويًا، ليتفوق على غونزالو هيغواين مهاجم ميلان الذي يحصل على 9.5 مليون أورو، وباولو ديبالا لاعب جوفنتوس (7.5 مليون أورو).