التقى في الأسابيع القليلة الماضية مدير تنفيذي محل شبهة بالفساد ما لا يقل عن 6 مرات مع مقاولين وموردين في اجتماعات سرية، تم واحد منها في فيلا رجل أعمال وعضو برلمان من ولاية أدرار، وتمت الاجتماعات الأخرى في بيوت رجال الأعمال المقاولين وموردين الخمسة في الأحياء الراقية بولاية أدرار، أما سبب الاجتماعات السرية هذه فهو ترتيب الأمور المتعلقة بتجاوزات وصفقات غير قانونية أبرمتها المديرية التنفيذية مع مقاولين وموردين من الولاية، وهذا لمواجهة تحقيقات يرتقب أن تبدأ قريبا على مستوى المديرية التنفيذية هذه التي تورط مديرها وأحد مسؤوليها في صفقات وتجاوزات خطيرة للغاية.