شبيبة القبائل

الكناري يعود لأجواء المشاركة القارية

لعبت شبيبة القبائل حظوظها في التتويج بلقب البطولة إلى غاية الدقيقة الأخيرة من عمر الموسم حيث كانت تتنظر هدية من شباب قسنطينة بعد الفوز على اهلي البرج بثنائية ولكن الأمور سارت في اتجاه مغاير وخسر السياسي امام اتحاد العاصمة المتوج في نهاية المطاف بلقبه الثامن وسط اتهامات خطيرة للرئيس ملال وجهها لنظيره طارق عرامة.

وبالعودة الى اللقاء فقد افتتح اللاعب حمرون باب التسجيل في الدقيقة الـ38 عن طريق ركلة جزاء، قبل أن يضيف زميله بلغربي الهدف الثاني في الدقيقة الـ54، نتيجة لم تشفع لأبناء تيزي وزو لخطف الريادة ولكن تضمن لهم العودة بعد سنوات للمشاركة في منافسة رابطة أبطال افريقيا في الموسم القادم.

وفي الوقت الذي ثمن المدرب الفرنسي فرانك دوما انهاء الموسم في المركز الثاني بتشكيلة متواضعة، صنع رئيس الشبيبة شريف ملال الحدث بتصريحاته التي بدأها بتهنئة نادي إتحاد العاصمة عقب تتويجه سهرة الاثنين، بلقب بطولة الرابطة المحترفة الأولى موبيليس قبل أن يتهم إدارة السياسي بابتزاز فريقه حيث قال بعد نهاية اللقاء:”بصحتهم لياسما ونتأسف لأن السياسي مالعبوش كيما يلزم، وطلبونا زوج ملاير ونص من أجل الفوز”، معترفا بلسانه بمحاولة تحفيز ابناء الجسور بقوله :”نحن إقترحنا عليهم عشرين مليون كتحفيز لكن رفضوا ذلك، ما يعني أن البطولة فيها نقص”،:”اليوم سنرفع رؤوسنا، كنا مثالا لكل فرق البطولة الوطنية، وسنكون أقوى العام المقبل لأننا جئنا من أجل العمل”، وهو ما يجعله معرضا للمثول امام لجنة الانضباط خصوصا في ظل أن تحفيز الفرق المنافسة لمنافسيه يتنافى مع القانون المسير للكرة الجزائرية (مسموح به في بطولات عالمية اخرى).

رؤوف.ح