في إطار مشروع التكفل المبكر بالأطفال ذوو الاعلاقة الذهنية

أعلنت مديرة المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بولاية سكيكدة، أحلام قميدي، أنه تم إبرام اتفاقية توأمة بين المؤسسة العمومية للصحة الجوارية ومديرية النشاط الاجتماعي لنفس الولاية ترمي لتجسيد مشروع التكفل المبكر والسليم بالإعاقة الذهنية خاصة التوحد  للمولودين الجدد.

وأوضحت نفس المسؤولة، أن من خلال هذه التوأمة التي أبرمت مؤخرا تم استحداث ثلاث مصالح مرجعية لحماية الطفولة والأمومة ببلديات رمضان جمال وفلفلة وسكيكدة، وتم تدعيمها بطاقم طبي متكامل من قابلات وأطباء عامين وممرضين وطبيب مختص في الأمراض العقلية.

فخلال استقبال المولود في أيامه الأولى للتلقيح هناك فريق متكامل يقوم بملاحظة مختلف السلوكيات التي تظهر على المولود ومن خلال عملية استجواب الوالدين بالخصوص الأم أثناء الزيارات سيتم مراقبة التطور النفسي والحركي للطفل ما سيساعد على اكتشاف أي خلل ذهني في وقت مبكرا.

وأفادت قميدي، أن نتائج هذه التوأمة ستظهر على المدى البعيد من خلال الاكتشاف المبكر لمرض معين وسرعة التكفل به وتفادي مضاعفاته، ففي حالة اكتشاف حالة إعاقة ذهنية خلال الشهرين أو الستة أشهر الأولى ما بعد الولادة، ستكون أفضل من اكتشافها بعد عدة سنوات لأن عملية التكفل ستكون سليمة و سريعة على مستوى القطاع العام ما سيخفف على المواطن الأتعاب والتكاليف.

وأشارت ذات المسؤولة، إلى أن فكرة تجسيد هذه التجربة التي تعد “الأولى من نوعها” على المستوى الوطني جاءت بالنظر إلى غياب الأرقام والإحصائيات الدقيقة في هذا المجال.