لرفع قدرات الكفاءات العلمية الجامعية

أكد متدخلون في فعاليات الملتقى العلمي حول آفاق التعاون بين جامعتي محمد خيضر (بسكرة) وجامعةأوبوداالمجرية، أن تحقيق شراكة فعالة في نقل المعارف التكنولوجية المتخصصة يساهم في رفع قدرات الكفاءات العلمية الجامعية.

وأوضح بهذا الخصوص، الأستاذ أحمد بوطرفاية، رئيس جامعة محمد خيضر ببسكرة، في مداخلته بالمناسبة حول مجالات التعاون بين الجامعتين أن “الاتفاقيات المبرمة تعد الفضاء الأمثل لإثراء مجالات البحث العلمي ونقل نتائج آخر الدراسات الحديثة، وتمكن كذلك الباحثين من إثرائها والاستفادة من مخرجاتها في الواقع”.

وأضاف أن الحركية العلمية الثنائية التي شهدها الموسم الجامعي، قد شجعت على إضفاء أجواء ملائمة للمشاركة في تطوير البحث وإيجاد أساليب عملية لتوحيد الطاقات، لاستغلال الإمكانات المتوفرة على مستوى مخابر البحث العلمي بالجامعة، للوصول إلى إنتاجات علمية تمكن من تحقيق الأهداف المسطرة لكل مخبر بحث.

من جهته أبرز الأستاذ، كوفاكا ليفينيف، رئيس جامعة أوبودا المجرية، الذي أبدى ارتياحه لمستوى التعاون بين الجامعتين أن الأبواب مفتوحة لولوج مراحل جديدة من الشراكة بين الجامعتين وتجسيد شراكة فعالة، ولاسيما في إطار تنمية آفاق البحث لدى الطلبة من ذوي الكفاءات لإنجاز أبحاث مشتركة في الميادين التكنولوجية والهندسية.

بدوره أبرز، ميكلوس كوزولوفسكي، نائب عميد كلية الإعلام الآلي بجامعة أوبودا، أن من الضروري فتح أبواب البحث العلمي المتطور ومشاركة نتائج الدراسات والأبحاث العلمية واستغلالها، لاسيما في ميادين التكنولوجيا والآلية والطاقات المتجددة مشيرا، إلى أهمية مشاركة المعارف وتكاثف الجهود للوصول إلى الأهداف المنشودة .

للإشارة، فإن جامعة بسكرة التي يتواجد 11 طالبا وطالبة منها بجامعة أوبودا لإعداد دراسات في الماستر والدكتوراه يزورها لمدة يومين وفدا هاما من هذه الجامعة المجرية في إطار اتفاقية شراكة.

إلهام صارفي