الهيئة القارية تحقق في تصريحاته النارية 

أعلن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (الكونميبول) ، صباح امس الأربعاء، رسميًا ، العقوبة المفروضة على ليونيل ميسي قائد المنتخب الأرجنتيني.

ووفقًا لشبكةtycsportsالأرجنتينية ، قرر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم إيقاف ليونيل ميسي مباراة واحدة ، مع عدم الاتفاق على أي إيقاف آخر إضافي ، بالإضافة إلى غرامة مالية بقيمة 1500 دولار أمريكي تخصم تلقائيا من المبالغ التي سيستلمها الاتحاد الأرجنتيني ، بعد طرده المباشر خلال مواجهة تشيلي في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بكوبا أمريكا.

وأفاد البيان أنه لا يوجد أي استئناف ضد هذه القرارات التي أصدرها الاتحاد القاري ضد نجم برشلونة الإسباني.

هذه العقوبة تخص فقط الطرد ضد تشيلي أما مسألة التصريحات التي أدلى بها واتهاماته ضد الاتحاد القاري ، فسيتم التحقق منها وفقًا للمادة 74.2 من اللائحة التأديبية.

ما يبقى أن نعرفه الآن هي العقوبة التي سيحصل عليها بسبب تصريحاته ضد التحكيم والاتحاد القاري لأن اليوم يتوافق فقط مع الطرد ، لكن لذلك سننتظر 15 يومًا على الأقل.