اجتمع مؤخرا بعاصمة ولاية عين الدفلى، الفرع الولائي للإتحاد الوطني للصحافيين والإعلاميين الجزائريين، في جلسة تقييمية لمشواره منذ أول انطلاقة له بالولاية، وبارك مكتب الإتحاد التوسع الذي عرفه بانضمام العديد من الصحافيين سواء رواد الصحافة المكتوبة أو مختصي السمعي البصري أو ناشطين عبر المواقع الالكترونية أو صفحات الأخبار الفايسبوكية، وقد قدم الحاضرون الذين فاق عددهم 25، بما فيهم المنتسبين الجدد اقترحات جديدة للعمل بها مستقبلا، أسفرت عن تحديد المسار القادم للإتحاد، حسب ما صرح به رئيس الفرع عمران لبسير وأيّده كل أفراد المكتب، وهو وضع واعتماد برنامج نشاطات ثرية ونوعية ستنطلق قريبا مع توسيع عدد أعضاء المكتب وتشكيل الفروع و الروابط به، و التأسيس لمرحلة تقوية نظامية بداخل الفرع من أجل خدمة الصحافة والولاية من دون إغفال الصحافي وتطلعاته بولاية عين الدفلى مستقبلا.