قضى 16 شهرا في سجن بألمانيا

يمثل “ع.فريد” المكنى “ابو العبّاس” احد ابرز الارهابيين الجزارئيين الذين التحقوا بتنظيم ” داعش” امام محكمة الجنايات بمجلس قضاء الجزائر خلال دورتها الجنائية القادمة للمحاكمة بجرم الإنخراط في جماعة إرهابية مسلحة، تمويل وتشجيع الأفعال الإرهابية  بعدما صدر في حقه أمر بالقبض الدولي وتم تسليمه من قبل السلطات الالمانية الى الجزائر.

وينتظر ان تكشف جلسة المحاكمة تفاصيل مثيرة عن التحاق “ابي العباس” بتنظيم “داعش” في سوريا عبر تركيا وكيف دخل الأراضي الالمانية اين قضى 16 شهرا في احد السجون.

وصدر الأمر بالقبض الدولي في حق “ابي العبّاس” من قبل العدالة الجزائرية في اطار  تحرّيات امنية حول نشاط جماعة ارهابية بولاية بومرداس حيث تم تحديد هوية زوجين إلتحقا بتنظيم “داعش”، وذلك بعد توقيف المتهم “ط .عبد الرحمان” الذي أكّد انه إلتقى بالإرهابي “ج.بلال” المكّنى “أبو هريرة”  امير جماعة ارهابية وكلّفه بشراء 10 شرائح هاتف نقال كان يستعملها للاتصال بالجماعات الإرهابية المتواجدة بجبال الكحلة.

كما أفاد “ط.عبد الرحمان” انه كان على علاقة بالمدعو “ع.فريد” المكنى “أبو العباس” الذي إلتحق بتنظيم الدولة الإسلامية بالشام والعراق “داعش” حيث قدّم له يد المساعدة بتمكين زوجته من الإلتحاق بنفس التنظيم ليتم فتح تحقيق موازي في القضية.

كما إعترف “ط .عبد الرحمان” خلال التحقيق معه أنه تشبّع الفكر الجهادي عن طريق المتهم الموجود في حالة فرار المكنى “أبو العباس” الذي كان يلتقى به في مقهى أنترنيت في منطقة أولاد يعيش بولاية البليدة، وأخبره عن نيته في الإلتحاق بمعاقل الجماعات الإرهابية “داعش” بسوريا، وبعد التحاق “ابو العبّاس” بـ”داعش” ظلّ على تواصل معه عبر مواقع التواصل الإجتماعي “الفايسبوك”، وكان يطلب منه الإلتحاق به، كما سلّم له الموقع الإلكتروني لزوجته، حيث طلب منه الإتصال بها ومساعدتها كلما تطلّب منه ذلك.

وأضاف “ط.عبد الرحمان” انه إلتقى بزوجة الارهابي “ابي العباس” وساعدها في تحويل مبلغ مالي الى العملة الصعبة كما قام بإيصالها إلى مطار هواري بومدين لتلتحق بزوجها في سوريا.

ص.بليدي