تجاوزت الـ 46 مليون دولار مقابل 12.45 مليون دولار خلال 2018

تجاوزت إيرادات الصادرات الجزائرية من مادة الإسمنت 46 مليون دولار خلال الأشهر الثمانية الأولى لسنة 2019 ، محققة بذلك ارتفاعا استثنائيا قدر بـ 275 بالمائة، مقارنة بنفس الفترة من العام الفارط.

كشفت مديرية الدراسات والاستشراف التابعة لمصالح الجمارك، أن إيرادات الصادرات من الاسمنت الهيدروليكي، عرفت تحسنا ملحوظا بما في ذلك الإسمنت غير المسحوق المسمى “الكلنكر”، لتقفز من 45. 12 مليون دولار في الأشهر الثمانية الأولى من 2018 ، إلى 65. 46 مليون دولار في نفس الفترة من 2019، أي  بنمو قدره 75. 274 بالمائة.            

هذا وتطمح الجزائر إلى زيادة صادراتها من مادة الإسمنت إلى 500 مليون دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة، حيث توقعت وزارة الصناعة والمناجم، أن يصل فائض إنتاج المادة إلى 15 مليون طن خلال هذه الفترة، وأشارت إلى أنّ الطاقة الإنتاجية للجزائر ستقفز في 2020 إلى 6. 40 مليون طن، تشمل 20 مليون طن للمجمع العمومي “جيكا”، و1. 11 مليون طن لمجمع “لافارج هولسيم الجزائر”، إلى جانب 5. 9 ملايين طن لبقية المتعاملين في القطاع الخاص.

هارون.ر