رجح أوناي إيمري، مدرب آرسنال المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز، أن تقنية حكم الفيديو المساعد تأخر اللجوء لها في المسابقة، وذلك عقب تعادل فريقه مع توتنهام هوتسبير 1-1، اليوم السبت.

وعقب انتزاع التقدم مبكرا عبر آرون رامزي، تماسك آرسنال أمام توتنهام لما يقرب من ساعة قبل أن يشير الحكم إلى أن هاري كين، الذي كان يحاول اللحاق بالكرة إثر ركلة حرة، تعرض للعرقلة داخل منطقة الجزاء.

وسدد كين ركلة الجزاء لكن الإعادات التلفزيونية أظهرت أن مهاجم إنجلترا كان في موقف تسلل عندما تعرض للعرقلة.

ولم يشكو إيمري من القرار مباشرة لكنه رجح أن تقنية حكم الفيديو المساعد ربما كانت ستحول دون صدور قرارات تغير مجرى اللقاء في الاتجاه الخاطئ.

وقال للصحفيين عقب المباراة: “بالنسبة لي، كان طاقم التحكيم يمتلك شخصية قوية لكن لم يكن هذا كافيا لاتخاذ أفضل قرار داخل منطقة الجزاء من أجلهم وأجلنا”.

وتابع: “أعتقد أن تقنية حكم الفيديو المساعد وجدت لمساعدة الحكام في أن يكونوا أكثر عدلا في مباراة مثل تلك”.

وواصل “كان من الصعب للغاية عليهم (الحكام) أن يشاهدوا في الحال واقعة مثل تلك. تقنية حكم الفيديو وجدت لمساعدتهم على أن يكونوا أكثر عدلا في مثل هذه القرارات”.

وأكمل: “أعتقد أن هذا (اللجوء للتقنية) سيمثل قرارا إيجابيا لكرة القدم في إنجلترا”.

وتم اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد في كأس العالم الأخيرة العام الماضي، كما يتم استخدامها في بطولات الدوري الكبرى في أوروبا، لكن من المقرر استخدامها في الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم المقبل.