لم يخف مدرب آرسنال أوناي إيمري، استياءه من خسارة فريقه أمام مضيفه ليفربول 1-3 مساء السبت الماضي، في الجولة الثالثة من الدوري الإنجليزي، لكنه عبر عن رضاه من ردة فعل لاعبيه في الشوط الثاني.

واعتمد آرسنال على الهجمات المرتدة في الشوط الأول، وبعد تخلفه بثلاثية نظيفة شن هجمات منظمة أسفرت عن هدف التقليص، لكن الوقت لم يسعفه لمعادلة النتيجة.

وبهذه النتيجة، يتعثر آرسنال للمرة الأولى هذا الموسم، بعدما حقق انتصارين متتاليين، ليتجمد رصيده عن 6 نقاط.

وقال إيمري في تصريحات نقلتها هيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي” عقب انتهاء المباراة: “الشوط الأول عملنا فيه معا، قمنا بالتنقل من الدفاع إلى الهجوم بشكل جيد جدا وسنحت لنا بعض الفرص، لكن ركلة الجزاء في الشوط الثاني كانت قاسية، بعد تخلفنا بهدفين ردة فعلنا كانت جيدة، احتجنا للهجوم ومقاربة الأمور بطريقة مختلفة خلال المباراة”.

وأضاف: “نشعر بخيبة الأمل لأننا خسرنا 3-1، لكن يمكننا التفاؤل بعد مشاهدة أداء بعض اللاعبين، نحتاج لتحسين استحواذنا على الكرة والتخلص من الضغط، لكن ليفربول أفضل فريق فيما يتعلق بهذه الناحية، يجب أن نكون واقعيين لكن يمكننا القتال للاقتراب منهم، بالنسبة إلي ودون النظر إلى النتيجة، كانت هناك فترات جيدة أظهرناها خلال اللقاء”.

وفي تصريحات أخرى لشبكة “سكاي سبورتس”، لفت إيمري إلى رضاه عن التغييرات التي أجراها في الشوط الثاني بقوله: “التأثير الذي أحدثه لوكاس (توريرا) ولاكازيت ومخيتريان كان جيدا، جو ويلوك قام بخطوة إضافية للأمام اليوم، أنا إيجابي لأننا سنتحسن، يمكننا الشعور بالسعادة لأداء بعض اللاعبين وكيفية عملهم معا”.