رابع شركة متعددة الجنسيات تنضم إلى “ألنفط” بعد كل من “إيني” و”توتال” و”إيكينور”

وقعت الوكالة الوطنية لتثمين موارد المحروقات “ألنفط”، أول أمس على اتفاقية مع شركة “ايكسون موبيل” الأمريكية، تتعلق بمشاركة الأخيرة في الدراسة المتعلقة بتقييم حجم المحروقات بحقول المناجم بالصحراء الجزائرية.

أوضحت “ألنفط”، في بيان لها أمس اطلعت عليه “السلام”، أن التوقيع على هذه الاتفاقية الرامية إلى ترقية و تثمين مناجم المحروقات، يجعل من “ايكسون موبيل” رابع شركة متعدد الجنسيات تنضم للوكالة ضمن هذه الدراسة بعد كل من “إيني” الإيطالية،”توتال” الفرنسية، والشركة النرويجية “إيكينور”.

هذا وأبرزت الوكالة الوطنية لتثمين موارد المحروقات، أن الشركة الأمريكية أبدت اهتمامها على غرار الشركات الأخرى بالمجال المنجمي الخاص بالمحروقات الجزائرية والذي يزخر بموارد هامة من المحروقات، مشيرة إلى أن هذا الالتزام من طرف “إيكسون موبيل”، يعتبر أول خطوة للأخيرة في الجزائر للبحث عن فرص في مجال الكشف عن المحروقات واستغلالها، وأشارت “ألنفط” في هذا الصدد إلى أن إسهام الشركات الأربع السالفة الذكر الرائدة في مجال المحروقات سيعزز الخبرة التي تتمتع بها الوكالة الوطنية لتثمين موارد المحروقات مع “بايسبب-فرانلاب” من أجل إنجاح الدراسة الجاري انجازها، كما سيسمح الأمر -يضيف المصدر ذاته – بتحسين عملية الاستكشاف في المجال المنجمي الجزائري عن المحروقات، هذا بعدما أكد أن هذه الشراكة تهدف إلى تحسين نوعية ونجاعة نتائج الدراسة التي تشكل محور عقد أبرم بين “ألنفط ” و”بايسبب-فرانلاب” يوم 10 سبتمبر 2017 .

جواد.هـ