خلال مرحلة تعليق نشاط النقل الجوي

أكدت إحصائيات الجمعية الإفريقية لشركات الطيران، أن شركة الخطوط الجوية الجزائرية، فقدت مداخيل 900 مليون مقعد عن كل كيلومتر، خلال مرحلة تعليق نشاط النقل الجوي بسبب جائحة “كورونا“.

وأعلنت ذات الجمعية، أن شركات الطيران الإفريقية، تكبدت خسائر فادحة جراء فيروس “كورونا”، قدرتها  بـ 8.1 مليار دولار، منذ تعليق الرحلات الجوية، وذكرت أن عام 2020 كان صعبا للغاية على شركات الطيران الإفريقية، موضحة أنه فيما كانت مداخيل الشركات تقدر بـ 6.7 مليار دولار في 2019، لن تتجاوز سقف 1.7 مليار دولار في 2020، متوقعة استئناف النشاط في الثلاثي الثالث من السنة الجارية، وجاءت شركة الطيران الإثيوبية، في مقدمة الشركات الإفريقية الأكثر تضررا من الجائحة، بحيث فقدت مداخيل 3.8 مليار مقعد عن كل كيلومتر، متبوعة بشركة الطيران الجنوب إفريقية، التي خسرت 1.9 مليار مقعد ثم المصرية بـ 1.7 مليار، والخطوط الملكية المغربية بـ 1.6 مليار مقعد والكينية 1.3 مليار مقعد ثم الجزائرية التي خسرت 900 مليون مقعد عن الكيلومتر الواحد، فالموريتانية بـ 700 مليون مقعد والتونسية بـ 500 مليون مقعد، وتوقعت الجمعية الإفريقية لشركات الطيران، استئنافا تدريجيا للنشاط في النصف الثاني من العام الجاري، أي خلال شهر جوان الجاري.

جمال.ز