أمر قاضي التحقيق لدى محكمة البليدة، بايداع 9 شبان الحبس المؤقت بعد أن نفذوا هجوما مسلحا على مصلحة الاستعجالات بمستشفى “فرانز فانون” بالبليدة.

تفاصيل الحادثة تعود إلى نشوب حرب شوارع بين مجموعتي أشرار، استعملت فيها مختلف الأسلحة البيضاء والألعاب النارية، وأسفرت عن إصابة بعض منهم بجروح من بينهم شاب أصيب بجروح بليغة تم نقله على إثرها إلى المستشفى المذكور آنفا، أين التحق به 9 أشخاص مدججين بالأسلحة البيضاء مخلفين حالة من الرعب والخوف وسط المرضى والوافدين على المستشفى، وعلى إثر ذلك تم تشكيل فرق أمنية من بينها فرقة البحث والتحري التابعة لأمن ولاية البليدة تنقلت على الفور بعد تلقيها نداء استغاثة من إدارة المستشفى، لتتمكن من توقيف المتهمين بعد محاصرة كل منافذ هذه المؤسسة الصحية.

سليم.ح