لتورطه في قضايا فساد

تم إيداع رئيس المجلس الشعبي البلدي الحالي لبني يلمان (ولاية المسيلة) وموظف بذات الجماعة المحلية الحبس المؤقت، مساء أول أمس لتورطهما في قضايا فساد في أعقاب القرار الذي اتخذته غرفة الاتهام لدى مجلس قضاء المسيلة.

وتم توجيه عدة تهم للمعنيين اللذين استفادا في وقت سابق من “النقض” من بينها سوء استخدام السلطة وتبديد أموال عمومية وسوء استغلال النفوذ.

وستتم متابعة رؤساء مجالس شعبية بلدية وإطارات من القطاعات التنفيذية بولاية المسيلة عبر العدالة لتورطهم في قضايا تتعلق بالفساد، حسبما خلص إليه ذات المصدر.

هاجر.هـ