القرار شمل المديرين العامين السابقين لـ”ايتوزا” وديوان الخدمات الجامعية

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد بالعاصمة، بإيداع رجل الاعمال محي الدين طحكوت مالك مجمّع “سيما موتورز” موزّع علامة “هيونداي” ومصنع “تي. أم. سي” في الجزائر، رهن الحبس المؤقت رفقة ابنه بلال طحكوت اضافة الى شقيقيه رشيد وحميد بتهم تتعلّق بالحصول على امتيازات غير مبرّرة في مجال الصفقات العمومية والخدمات الجامعية،حيث تحصّل محي الدين طحكوت على إمتيازات مع الديوان الوطني للخدمات الجامعية ومؤسسة النقل الحضري وشبه الحضري “ايتوزا”.

ص.بليدي

وأوضح خالد بورايو دفاع محي الدين طحكوت في تصريح صحفي، أن موكله يواجه ثلاث تهم رئيسية تتعلق بتبييض أموال، التحويل والحصول على امتيازات غير مبرّرة، معربا عن تفاجئه من قرار قاضي التحقيق بإيداع افراد عائلة طحكوت رهن الحبس بعد ليلة كاملة من التحقيق.

كما أمر قاضي التحقيق بإيداع عبد القادر بن ميلود المدير السابق لمؤسسة النقل الحضري وشبه الحضري –الجزائر “ايتوزا” رهن الحبس لتورّطه في منح امتيازات غير مبرّرة لرجل الأعمال محي الدين طحكوت، اضافة الى فاروق بن كليخة، المدير العام السابق للديوان الوطني للخدمات الجامعية، المدير الحالي للنقل بولاية الجزائر وإطار بمصلحة بالصفقات بمديرية النقل.

هذا وتواصلت جلسات سماع قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد لأفراد عائلة رجل الأعمال محي الدين طحكوت، إلى غاية الخامسة من صبيحة يوم أمس، فيما تم سماع عبد القادر زوخ والي العاصمة السابق وأحمد اويحيى الوزير الأول السابق كشاهدين في القضية وفق المركز القانوني الأولي لهما في القضية.

سارة .ط