تم توقيفها الخميس الماضي بساحة البريد المركزي

أودع قاضي تحقيق بمحكمة سيدي أمحمد بالعاصمة، أمس ناشطين اثنين بحركة “راج” رهن الحبس المؤقت، وذلك على ذمة التحقيق بتهمة رفع شعارات من شأنها المساس بالوحدة الوطنية خلال الحراك الشعبي الذي انطلق يوم 22 فيفري الفارط .

المتهمان مثلا أمس أمام وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي أمحمد، بعد تقديمهما من قبل  فرقة الأبحاث للدرك بباب جديد، ويتعلق الأمر بالمدعوين كريم بوتاتة، وأحسن قاضي، اللذان جرى توقيفهما الخميس الفارط أمام ساحة البريد المركزي، حيث سيمثل المشتبه بهما خلال الساعات المقبلة أمام قاضي التحقيق للسماع إليهما بخصوص التهم الموجهة إليهما خلال التحقيقات الأولية.

هذا وتجمع بعض من أفراد عائلاتي الموقوفين بالقرب من محيط محكمة سيدي أمحمد، للاحتجاج على الاعتقال.

سليم.ح