على مسافة 70 كيلومتر

رغم أنها لم تمض على بداية استعماله سنة أصابت الطريق الجديد الرابط بين أولف عن طريق بلدية تمقطن تشققات في جز كبير منه يقارب السبعين كيلومتر.

وهذا الجزء من الطريق طريقة تزفيته ليست كالجزء الباقي منه، حيث أن التي أصابها التصدع ليست مزفته بطريقة سميكة، في حين أن الباقي من الطريق الذي لم يصبه التصدع مزفت بطريقة سميكة ناهيك عن أن الطريق ولا توجد به إشارات مرور وسبق أن وقعت به حوادث مرور، وضعية الطريق يشتكي منه أصحاب المركبات وخاصة الصغير منها التي قد تسبب لها تلك الحفر التي أصابت الطريق أعطاب، ويتمنى سكان المنطقة وخاصة منهم أصحاب السيارات بجميع أنواعها أن تعمل الجهات الوصية على إصلاح هذا الطريق وتوسعته في القريب العاجل، حتى لا يتسبب في المزيد من حوادث المرور المميت مع ضرورة وضع إشارات المرور به.                                         

بلوافي عبدالرحمن