خاض لاعب الوسط الإسباني أندريس إنييستا تجربة لعب كرة القدم للمكفوفين، لتصوير إعلان ترويجي لدورة الألعاب الباراليمبية طوكيو 2020 وشارك رسام برشلونة السابق بمباراة في مدينة كوبي الواقعة غربي اليابان،  مع منتخب الساموراي للمكفوفين، وهي رياضة تدخل ضمن برنامج الدورة الباراليمبية، ويتشكل كل فريق فيها من 5 لاعبين بينهم حارس المرمى  “الوحيد المُبصرً”، فضلا عن المرشد الذي يكون مبصرا أيضا لكنه يتواجد خارج ميدان اللعب ومهمته هي إرشاد اللاعبين على أرض الملعب وأماكن تحركهم، لذلك يجب أن تكون الأجواء هادئة وصامتة، وأقر انييستا بصعوبة اللعب وهو معصوب العينين حاله حال باقي اللاعبين الذين يعانون من إعاقات بصرية، واعتمد على سمعه لتحديد مكان الكرة التي تحتوي على جرس لكن اعترف بأن التجربة المعقدة كانت  رائعة بالنسبة له.