على خلفية استيراد 30 ألف طن من القمح اللين يحتوي على مواد سامة

أنهى عبد العزيز جراد الوزير الأول، مهام مدير الديوان المهني للحبوب عبد الرحمان بوشهدة، وذلك على خلفية استيراد ثلاثين ألف طن من القمح اللين من دولة أجنبية تحتوي على  مواد سامة.

وفتح وزير الفلاحة عبد الحميد حمداني تحقيقا معمقا حول ملف الحبوب تنفيذا لتعليمات رئيس الجهاز التنفيذي الذي أنهى مهام مدير عام الديوان المهني للحبوب، وجاء القرار في أعقاب استيراد ثلاثين ألف طن من القمح اللين من دولة لتوانيا بها بذور حمراء كشفت نتائج التحقيقات الأولية بأنها سامة.

من جهته، حول الديوان المهني للحبوب عينة من الحبوب الحمراء على معهد علم الأدلة الجنائية وعلم الإجرام التابعة للقيادة العامة للدرك الوطني ببوشاوي من أجل التحقق من مدى خطورتها

فيما لا تزال الباخرة المحملة بكمية ثلاثين ألف طن محجوزة على مستوى الرصيف رقم 35 بميناء العاصمة منذ مدة تزيد عن خمسة عشر يوم.

م.د