انتهاء قصة الرجل اللغز بمبنى زيغوت يوسف

أنهى سليمان شنين رئيس المجلس الشعبي الوطني، أمس  مهام  بشير سليماني بصفته أمينا عاما للمجلس.

وجاء في بيان للمجلس “قرر رئيس المجلس الشعبي الوطني، بعد استشارة أعضاء المكتب، إنهاء مهام الأمين العام للمجلس”.

وسبق للرئيس الأسبق للغرفة السفلى للبرلمان، السعيد بوحجة، أن عزل يوم 23 سبتمبر 2018، الأمين العام للمجلس من منصبه، لكن الرئيس السابق للمجلس معاذ بوشارب قام مباشرة بعد تزكيته من طرف النواب على رأس قبة زيغود يوسف، يوم 24 أكتوبر 2018، بإعادة سليماني إلى منصبه.

وبذلك تنتهي قصة الرجل اللغز داخل البرلمان والذي أسال الكثير من الحبر، بعد الأحداث الكبيرة التي وقعت في مبنى زيغوت يوسف وكان طرفا رئيسا فيها.

ادم.س