في إطار استكمال برنامج القضاء على السكن الهش وتوزيع السكنات الاجتماعية

تتجه وزارة السكن والعمران والمدينة، لإطلاق مشاريع انجاز السكن العمومي المدعم في صيغته الجديدة  (LPA)، عبر مختلف جهات الوطن أواخر السنة الجارية، في إطار استكمال برنامج  القضاء على السكن الهش وإعادة الإسكان وتوزيع السكنات الاجتماعية.

أوضح يوسف شرفة، والي العاصمة أمس، خلال مشاركته أمس في أشغال الدورة العادية للمجلس الشعبي الولائي للمصادقة على الميزانية الإضافية لنشاط سنة 2020، أن مصالحه تعكف على الانطلاق في أواخر السنة الجارية في إنجاز مشاريع السكن العمومي المدعم في صيغته الجديدة  (LPA)، ضمن حصة إجمالية استفادت منها الولاية والمقدر بـ 10203 وحدة سكنية تم تحديد مواقعها واختيار الأرضيات المستقبلة لها، في إطار استكمال برنامج القضاء على السكن الهش وإعادة الإسكان وتوزيع السكنات الاجتماعية، مشيرا إلى أن  هذه السنة ستعرف العودة إلى برنامج توزيع السكن الاجتماعي من خلال البرامج الجارية، كما تم لحد الآن القضاء على 461 موقعا قصديريا وترحيل أكثر من 53 ألف عائلة في كل محاور إعادة الإسكان.

وفي السياق ذاته، أكد شرفة، التوجه نحو الجهة الشرقية للعاصمة لتوسيع عملية ترميم العمارات، من أجل خلق توازن عبر كل مناطق الولاية، وذلك بعدما تركزت التدخلات بصفة أساسية وبحكم الضرورة بوسط وغرب العاصمة، على غرار بلديات الجزائر الوسطى وسيدي أمحمـد وباب الوادي، مشيرا إلى أن العملية ستتواصل لتشمل كل الأحياء المتبقية، كما ربط شرفة، تحقيق البرنامج الإسكاني بالعاصمة بمدى تنفيذ المخطط الاستراتيجي لتطوير وعصرنة العاصمة آفاق 2035، وأن ذلك لن يتحقق إلا بمرافقة مختلف الدوائر القطاعية والجماعات المحلية.

جمال.ز