انطلقت بمجلس قضاء العاصمة، اليوم الأحد، جلسة الاستئناف في قضية شركة صناعة واستيراد الادوية “جي بي فارما” التي توبع فيها الوزيران الأولان السابقان أحمد اويحيى وعبد المالك سلال ووزراء آخرون.
وكانت محكمة سيدي أمحمد أصدرت نهاية نوفمبر الماضي أحكاما تقضي بعقوبة خمس سنوات سجنا نافذا في حق الوزير أويحيى وسلال بينما استفاد الوزير السابق للنقل والأشغال العمومية عبد الغني زعلان، من البراءة في هذه القضية.
وتوبع أويحيى وسلال بتهم منح امتيازات غير مبررة لمجمع كوندور وفروعه، منها تسهيلات لإنجاز مصنع للأدوية “جي بي فارما” بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله (غرب العاصمة) والتي كان يسيرها وزير البريد والتكنولوجيات سابقا موسى بن حمادي الذي توفي في جويلية الماضي بسجن الحراش بعد إصابته بفيروس كورونا.