تحسبا للدخول المهني الجديد

سيتم بولاية مستغانم برسم الدخول المهني المقبل (دورة سبتمبر 2019)، إنشاء معهد وطني جديد متخصص في التكوين المهني.

وسيتم إنشاء الهيكل البيداغوجي الجديد تنفيذا لقرارات وزير التكوين والتعليم المهنيين، الذي زار ولاية مستغانم مؤخرا، وأعلن خلالها عن تحويل مركز للتكوين المهني والتمهين إلى معهد وطني متخصص في التكوين المهني، بهدف توسيع العروض التي يقدمها القطاع والاستجابة لطلبات الشباب والنسيج الاقتصادي.

وتم وفقا لمصالح الولاية تنفيذا لهذه القرارات اختيار مركز التكوين المهني والتمهين “بن زهرة عبد القادر” الواقع بمنطقة خروبة شرق مدينة مستغانم، لتحويله لمعهد وطني.

وبإمكان هذه المنشأة التي تم افتتاحها سنة 2008 استقبال أزيد من 400 متربص بين تكوين إقامي وتمهين وتوفير الإطعام لـ 120 متربصا وإيواء 60 آخرين.

كما يتوفر هذا المركز الذي تبلغ مساحته 4 هكتارات من الناحية البيداغوجية على 10 أقسام و8 ورشات ومخبرين للإعلام الآلي ومكتبة ومدرج بطاقة استيعاب تقدر بـ 296 مقعدا.

ويضمن مركز التكوين المهني والتمهين بخروبة حاليا التكوين في عدة مجالات على غرار الخياطة والحلاقة والطلاء والتجهيز الداخلي للمركبات والأثاث فضلا عن تخصص السياحة والفندقة بتأطير بيداغوجي من 12 أستاذا مكونا وإداري من 45 موظفا.

ويتوفر قطاع التكوين المهني بولاية مستغانم، على 16 مؤسسة تكوينية، تستقبل في مجموعها 4725 متربصا، وتوفر التكوين الداخلي لـ 800 متربص، ونصف داخلي لـ 1440 آخرين (مطاعم)، ويقوم بتأطيرها 272 أستاذا ومكونا.

شهرزاد.ب