في إطار شراكة جزائرية- أمريكية

أبرمت اتفاقية شراكة جزائرية – أمريكية حول إنشاء مصنع إنتاج أنابيب البترول والغاز سيدخل مرحلة الإنتاج خلال الثلاثي الأول لسنة 2021 بالمنطقة الصناعية الجديدة ببلدية حاسي بن عبد الله بولاية ورقلة، حسب مسؤولي غرفة التجارة الصناعة “الواحات”.

ويتعلق الأمر باتفاقية بين شركتي “طاسيلي فوراج” (حفر وتنقيب) و”نوها ” حفر وتنقيب بالآبار العميقة والارتوازية) من الجانب الجزائري وشركتي “سوميت أنترناشيونال” و”تيجا توبولار إينك” من الجانب الأمريكي المختصتين في إنتاج الأنابيب الصلبة للبترول والغاز بكل أنواعها وأحجامها، (70 بالمائة للطرف الجزائري و 30 بالمائة للشريك الأمريكي)، مثلما أوضح مدير الغرفة الصادق خليل. 

وقد توجت هذه الاتفاقية خلال زيارة العمل للوفد الأمريكي التي قام بها مؤخرا إلى ولاية ورقلة بدعوة من غرفة الصناعة و التجارة “الواحات” والتي دامت ثلاثة أيام عاين خلالها المنطقة الصناعية الجديدة بحاسي بن عبد الله .

ويتربع هذا المشروع الصناعي المرتقب والذي يعد الأول من نوعه في مجال إنتاج الأنابيب الصلبة للبترول والغاز بالولاية على مساحة إجمالية قوامها 100 ألف متر مربع قابلة للتوسيع مستقبلا .

ويرتقب إطلاق أشغال إنجاز هذا المشروع خلال السداسي الثاني من 2020، فيما سيشرع في مرحلة الإنتاج خلال الثلاثي الأول 2021، حيث يتوقع أن تصل طاقة الإنتاج إلى 150 ألف طن سنويا .

وستشرف غرفة الصناعة والتجارة “الواحات” بالتنسيق مع مديرية التكوين والتعليم المهنيين على عملية تكوين و تحسين المستوى وكذا المرافقة لليد العاملة المتوقع توظيفها مع بداية انطلاق الأشغال بنحو 300 منصب شغل .

ويتوخى من هذا المشروع الإستثماري “الهام” تحقيق عدة أهداف من بينها التخفيف من فاتورة استيراد معدات الصناعات البترولية و المساهمة في إنعاش الإقتصاد المحلي والوطني من خلال توسيع القاعدة الصناعية وتوفير مناصب شغل ونقل التكنولوجيات الحديثة في حقل التصنيع سيما ما تعلق منه بالأنشطة البترولية.

أنس.ب