تتكفل بتجسيد نتائج البحوث والأفكار التي يقدمها الطلبة والأساتذة

سيتم خلال السنة الجارية (2019) إنشاء حاضنة لمشاريع التعليم العالي والبحث العلمي بجامعة قالمة بهدف التكفل بتجسيد نتائج البحوث والأفكار التي يقدمها طلبة وأساتذة باحثون، حسبما أفاد به أول أمس رئيس الجامعة، صالح العقون.

وأوضح ذات المسؤول بأن الجامعة طلبت رسميا مرافقة مكتب العمل الدولي في إثراء هذا الهيكل الجديد بالتجارب والخبرات من خلال الخبراء التابعين له مبرزا بأن جامعة قالمة لديها عدة أنشطة مع ذات المكتب على غرار مشروع “توظيف” ونادي البحث عن الشغل من أجل دمج خريجي الجامعة في سوق العمل.

وأضاف ذات المصدر أن مشروع الحاضنة التي سيتم توطينها داخل الجامعة سيسمح في مرحلة أولى بالتكفل الجدي بإنتاجات الباحثين الناشطين عبر 24 مخبر بحث معتمد حاليا بجامعة 8 ماي 1945 في مختلف التخصصات إضافة إلى بلورة وتجسيد كل الإنتاجات العلمية الأخرى التي يقدمها الطلبة في بحوث التخرج بعد الماستر.

وأشار رئيس الجامعة إلى أن حاضنة المشاريع ستعمم لتشمل كل الأفكار والمشاريع التي يتم إنتاجها على الصعيدين المحلي والوطني من خلال بلورتها وتمكين أصحابها من تجسيدها مبرزا بأن هذا الفضاء سيكون “حلقة وصل بين الجامعة ومحيطها الاقتصادي والاجتماعي” وحسب رئاسة الجامعة فإن المساعي جارية حاليا من أجل وضع خطط جديدة وآليات فعالة لترقية فضاء المقروئية والرقمنة في الوسط الجامعي لتقديم المعلومة الصحيحة في سياق الانفتاح على المحيط الخارجي الوطني والعالمي وهو ما تم مناقشته اليوم في لقاء تنظيمي بين رئيس الجامعة ومختلف المصالح الإدارية التابعة لذات الجامعة.

ج. ع