يرتكز نشاطها على برمجة عمليات تحسيسية مع التركيز على المؤسسات التربوية والدينية

أعلن نبيل صحراوي، رئيس المنظمة الوطنية لمكافحة الفساد، عن إنشاء الهيئة الوطنية القيادية لمكافحة الفساد، في شهر نوفمبر القادم.

أبرز صحراوي، في تصريحات صحفية أدلة بها أمس على هامش افتتاح المكتب الوطني للمنظمة الوطنية لمكافحة الفساد بوهران، أنه سيتم خلال المؤتمر الوطني للمنظمة الوطنية لمكافحة الفساد، المزمع إجراؤه شهر نوفمبر القادم، إنشاء الهيئة الوطنية القيادية لمكافحة الفساد وهي أعلى هيئة في التنظيم، مبرزا أنّ هذه الهيئة الوطنية ستضم قياديين وإطارات شبانية جديدة ونزيهة وستعمل على مكافحة الفساد والمفسدين، مشيرا إلى أن المنظمة الوطنية لمكافحة الفساد، التي تأسست في 18 نوفمبر 2018 ، هي حاليا في مرحلة الهيكلة وبناء قاعدة قوية عبر مختلف ولايات الوطن، وقال في هذا السياق “نحن حاليا في مرحلة الهيكلة وبناء قاعدة متينة وقوية عبر مختلف ولايات الوطن وذلك قبل الشروع في عملية المكافحة واستقبال ملفات المفسدين”.

هذا وإعتبر المتحدث، المنظمة الوطنية لمكافحة الفساد، بمثابة  ما وصفه بـ “جبهة شعبية وطنية” لمكافحة الفساد تحت شعار “كلنا ضد الفساد والمفسدين” تعمل في إطار مشروع سلمي وحضاري على إرساء قواعد أساسية لمكافحة الفساد بإشراك المجتمع المدني وبالتنسيق مع الأجهزة المختصة، مشيرا إلى أنّ عملها يرتكز على برمجة عمليات تحسيسية حول مكافحة الفساد مع التركيز على المؤسسات التربوية والدينية، والعمل على إيجاد ميكانيزمات صحيحة للوقاية من الفساد حتى تكون المنظمة الذرع الواقي من كل أشكال الفساد بكل أنواعه الاقتصادي والاجتماعي والأخلاقي.

جواد.هـ