خلال سنة 2019

ستستفيد ولاية البليدة خلال السنة الجارية من انجاز محطتين لتصفية المياه بكل من بلديتي بوينان والشريعة وذلك في اطار البرنامج الاستعجالي للولاية، حسبما ذكره الوالي.

وأوضح يوسف شرفة ان ولاية البليدة ستستفيد خلال سنة 2019 من عدة مشاريع في قطاع الموارد المائية أهمها محطتين لتصفية المياه بكل من بلديتي بوينان والشريعة خصص لهما غلاف مالي قدره 2.8 مليار دج في اطار البرنامج الاستعجالي للولاية.

وأشار الى الأهمية الكبيرة لهاتين المحطتين لا سيما بالنسبة للمدينة الجديدة لبوينان التي ستحتضن اكثر من 50.000 ساكن وخمسة مناطق نشاطات متخصصة وعدد من المنشآت الهامة، وفيما يخص بلدية الشريعة ستستعمل المحطة لعدة أغراض من بينها المحافظة على الثروة الغابية.

كما ستستفيد الولاية من إنجاز 49 نقبا مائيا جديدا سيدعم شبكة المياه بـ 45.000 متر مكعب و9 خزانات مائية جديدة سعتها 12.500 متر مكعب بالإضافة إلى عملية تخص إعادة تهيئة الأجزاء المتدهورة من شبكة المياه للقضاء على مشكل التسرب بالولاية الذي تبلغ نسبته 40 بالمائة وإنجاز 99 كلم من شبكة توزيع المياه و8 كلم من قنوات الصرف، يضيف الوالي.

و من جهته كشف مدير الموارد المائية رابح مويسي عن تسليم اول محطة أحادية الكتلة لمعالجة المياه وتحويل المياه على المستوى الوطني خلال شهر فبراير المقبل مما سيساهم بشكل كبير في القضاء على مشكل تذبذب توزيع مياه الشرب الذي تعرفه حاليا الجهة الشرقية للولاية لا سيما بلديتي بوقرة وأولاد سلامة الموجودتين على حواف وفي نهاية شبكات التوزيع.

وقال مويسي انه تم أيضا تخصيص 1.7 مليار دج لانجاز عمليات في القطاع ستسمح بالشروع في تزويد 80 بالمائة من بلديات الولاية بالمياه الصالحة للشرب بصفة يومية.

ولفت ذات المتحدث الى انه سيتم ابتداء من نهاية شهر مارس المقبل في تزويد 80 بالمائة من البلديات بصفة يومية بالمياه في انتظار استكمال باقي البلديات مع انتهاء المشاريع للقضاء نهائيا على مشكل التوزيع الذي تشهده الولاية.

ب. و