باشراك جمعية رواد الفن والإبداع البيئي

تعزز مؤخرا قطاع البيئة بولاية أدرار بتجسيد أول حديقة ايكولوجية بعاصمة الولاية وهذا على مستوى المحور الدوراني 103مسكن طريق المطار. وجاء هذا المشروع البيئي الهام بعد انتهاء إشغال انجازها في إطار سياسة إدماج وإشراك المجتمع المدني في مجال التنمية لأجل تحقيق الاقتصاد الأخضر من خلال إنشاء مساحات خضراء واستغلال الطاقة المتجددة لإنارتها ليلا والمشروع تم انجازه من طرف مديرية البيئة للولاية بإشراك جمعية رواد الفن والإبداع البيئي التي ساهمت بالرسم والتزيين ولوحات إشهارية تتحدث عن أهمية البينة والحفاظ عليها في بادرة لنشر ثقافة البيئة في أوساط المجتمع وبالتنسيق مع مصالح بلدية ادرار ومحافظات الغابات.

وقد تمت إعادة تهيئة الحديقة القديمة بتنظيف المكان وقص واقتلاع الأشجار الجافة وإنشاء بدلا منها مساحة خضراء بعد إعادة استغلال وتدوير النفايات البلاستيكية وتزيينها في بادرة يأمل المواطنون تعميمها لاحقا عبر عدد من الأحياء الحظرية الجديدة بعاصمة الولاية وكبريات الدوائر.

بوشريفي بلقاسم