قال تقرير صحفي إيطالي، صبيحة الأحد، إن نادي إنتر ميلان يتخذ موقفًا متشددًا فيما يخص قضية الأرجنتيني ماورو إيكاردي، مهاجم الفريق.

وأعلن النادي في وقت سابق خروج إيكاردي من حسابات الفريق للفترة المقبلة، بجانب خروج ناينغولان أيضًا، الذي بات على أعتاب الانضمام الرسمي لصفوف كالياري، بينما يظل موقف الأرجنتيني غامضًا حتى الآن.

ووفقًا لصحيفة “لاغازيتا ديللو سبورت”، فإن إنتر انتقل إلى مستوى آخر في أزمته مع إيكاردي، حيث هدد اللاعب بالبقاء خارج الملعب لمدة تصل إلى عامين، حتى نهاية عقده في جوان 2021 المقبل، إذا صمم على البقاء ورفض الخيارات المتاحة حاليًا في سوق الانتقالات الصيفي.

وترغب أندية نابولي وروما في التعاقد مع إيكاردي، إلا أن المهاجم الأرجنتيني يفضل البقاء في سان سيرو أو الانضمام لصفوف جوفنتيس، وهو خيار يرفضه النيراتزوري.

وأضافت أنه تحسبًا لقيام اللاعب بمقاضاة النادي، يفكر الإنتر في الاحتفاظ باسم إيكاردي في قائمة الفريق للدوري ودوري أبطال أوروبا، إلا أنه لن يتم اختياره ضمن التشكيلة.

وختمت الصحيفة بأن قرار الإنتر سيؤدي لأضرار بالغة للطرفين، لاسيما وأن إيكاردي لن يشارك لمدة عامين، بجانب استمرار النادي في دفع راتبه المرتفع.