يواصلون من خلالها تعليمهم أو يوظفون بها

أعلن عيسى بلخضر، مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالجمعيات الدينية، عن قرب تنظيم ورشة وطنية ستعكف على دراسة إمكانية حصول الطلبة المتخرجين من المدارس التي تعتمد برامجها على المرجعية الدينية فقها وتربية وعقيدة،على شهادات تعليمية.

أوضح بلخضر، خلال إشرافه أمس على لقاء مع ممثلي الزوايا والمدارس القرآنية والجمعيات الدينية بقاعة المحاضرات الكبرى بجامعة “زيان عاشور” بالجلفة، أن هؤلاء الطلبة هم خير زاد للبلد في هذه المرحلة وخير من يدافع عن الهوية والذاكرة الوطنية ومن ثمة لابد من إيجاد صيغة قانونية حتى تكون لهم شهادات يواصلون بها تعليمهم أو يوظفون بها، وقال “شرعنا في دراسة بالتنسيق مع وزارتي الشؤون الدينية والتعليم العالي لنجد مخرجا في أقرب الأوقات لتوفير شهادات للمستويات المتعددة لخريجي الزاويا”.

كما أشار مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالجمعيات الدينية، إلى أن الإعداد لورشة وطنية التي سوف يدعى لها ممثلو الولايات ومعظم الزوايا، ستثمر برسم برنامج توافقي وتقربي حتى يضاف لخريج الزاوية إلى جانب حفظ القرءان الكريم جانبي “الرواية” و”الدراية” ( أي العمل بالأحكام والقراءات) كما شرعت به بعض الزوايا التي أصبحت تدرس بالأحكام بالطريقة المغاربية وهو ما جعل إخواننا المشارقة يستفيدون من ذلك، وأبرز أن الورشة ستعمل أيضا على الموافقة على برنامج شامل فيه الحد الأدنى من علوم اللغة وبعض من العلوم الشرعية ثم يستكمل في الجامعات.