عٌثر بمنزله على 19 ألف و900 أورو

التمست محكمة الجنايات الفرنسية عقوبة ثمانية أشهر موقوفة النفاذ في حق عبد العالي بوحنيك إمام جزائري اختلس أموالا بقيمة 15 ألف أورو تلقاها من الجزائر لبناء مسجد بفرنسا.

وذكرت يومية “لوباريزيان” الفرنسية، ان الامام الفرنسي الجزائري 62 سنة كان رئيسا لجمعية “رحمة” المحلّة وقام باختلاس مبلغ 15 ألف أورو من تبرعات المحسنين بطريقة غير قانونية.

هذا وحامت الشكوك حول مصدر الاموال التي عٌثر عليها داخل الخزنة أثناء تفتيش منزل  المتهم بتاريخ 27 مارس 2018 والتي ناهزت 19 ألف و900 أورو.

هذا وسبق ان أدين المتهم بعقوبة أربعة أشهر مع وقف التنفيذ شهر أكتوبر الماضي بتهمة خيانة الأمانة وغسل الأموال لجمعية رحمة، المسؤولة عن جمع الأموال لبناء مسجد في مدينة “مو”الفرنسية.

وخلال مثوله امام المحكمة، أكد الإمام ان مبلغ 15000 أورو استلمه كقرض من صديق له جزائري لكن ذلك لم يقنع المدعي العام الذي حكم عليه بعقوبة ثمانية أشهر مع وقف التنفيذ، في انتظار صدور الحكم النهائي في الفاتح من الشهر الجاري.

سارة.ط