عدم أحقية الكثيرين في الرتب الجديدة وراء قرار المفتشية المركزية

ألغت المفتشية المركزية للأمن الوطني الترقيات التي شملت أزيد من خمسة آلاف شرطي من مختلف الرتب بمناسبة اليوم العربي للشرطة مع فتح تحقيق معمق في خروقات طالت العملية على مستوى مديرية  الموارد البشرية.

ص.بليدي

أكدت مصادر مطلعة لـ”السلام”، ان المفتشية المركزية للشرطة ابرقت للمفتشيات الجهوية على المستوى الوطني تطلب فيها مراسلة امن الولايات الـ48 لإلغاء جميع الترقيات التي تم إقرارها مؤخرا وذلك بسبب خروقات في عملية الترقية، مع فتح تحقيق مع المسؤولين عن العملية.

وأضافت ذات المصادر، أن قرار الإلغاء جاء عقب تسجيل حالات ترقية لأشخاص لا يتوفّرون على الشروط القانونية للترقية والمتمثلة في مدة خدمة لا تقل عن 10 سنوات اضافة الى عدم تحويل الشرطي إلى مجالس تأديبية بسبب تجاوزات أو أخطاء مهنية.

هذا وتشرف مديرية الموارد البشرية على عملية الترقية، فيما تشير آخر الأرقام للمديرية  العامة للأمن الوطني أنه وخلال الفترة ما بين 2011 و2016، تمت ترقية أزيد من 50  ألف عون وإطار شرطة دون احتساب الترقيات الجديدة، في حين يستفيد أعوان وإطارات حاملين لشهادات الليسانس وماستر خلال مسارهم المهني من ترقيات آلية، بعد أن تم إسقاط شرطي السن وإجبارية المشاركة في المسابقات، مع تمكين الجميع من الحصول على التصنيف المستحق في سلم الرتب وفق مستويات التأهيل.