أعلمت ولاية الجزائر، التجار و الحرفيين اللذين سمح لهم بمزاولة تجارتهم بإلزامية ارتداء الأقنعة الواقية أو “الكمامات”، و جاء في البيان،”حفاظا على صحة المواطنين، و في إطار تفعيل تدابير الوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) و مكافحته، تنهي مصالح ولاية الجزائر  إلى علم أصحاب المحلات و الفضاءات التجارية المرخص لها بممارسة أنشطتها التجارية، أنهم ملزمون هم و مستخدميهم بارتداء الكمامات و كذا احترام كافة التدابير ذات الصلة باحتياطات التباعد الاجتماعي” .

وختمت مصالح ولاية الجزائر، بتحذير كل من يخالف هذه الإجراءات، التي سيترتب عنها اللجوء إلى الغلق الإداري لهذه المحلات و الفضاءات

جلال.ق