النطق بالحكم الأسبوع المقبل

إلتمس أول أمس وكيل الجمهورية، لمحكمة الجنح لوهران الواقعة بحي “جمال”، السجن لمدة 5 سنوات ضد صاحب شركة للترقية العقارية المتواجد في حالة فرار و3 سنوات سجنا ضد زوجته، المتهمين بالنصب والاحتيال.

تعود وقائع هذه القضية إلى شهر أفريل المنصرم، حيث تقدمت ضحيتان إلى المصلحة الاقتصادية والمالية للشرطة القضائية لأمن ولاية وهران، لتقديم شكوى تتعلق بالاحتيال ضد مدير شركة للترقية العقارية فيما يخص بيع مسكن ومحلات تجارية في إقامة تقع بحي “ڤمبيطة”، الضحية الأولى قامت بدفع مبلغ 900 مليون عبر عدة أقساط إلى هذه الشركة لشراء مسكن لتكتشف أن نفس الشقة تم بيعها من قبل إلى 4 أشخاص آخرين، كما سددت الضحية الثانية مبلغ 4 ملايير لشراء 3 محلات تجارية في نفس الإقامة غير أنه تبين أن المحلات وهمية.

هذا وأنكرت المتهمة التهم الموجهة إليها حيث صرحت أن الضحيتين قد عقدتا الصفقة مع زوجها، صاحب الشركة، والذي هو الآن في حالة فرار، فيما أكدت الضحيتان أنهما قامتا بدفع المبالغ المالية إلى زوجة المرقي العقاري، وتم وضع القضية للمداولة على أن يتم النطق بالحكم الأسبوع القادم.

إبتسام.ع