شباب قسنطينة

اقصي النادي الرياضي القسنطيني على حساب الترجي الرياضي التونسي بعد تكبده لهزيمة اخرى خارج الديار بملعب رادس عشية السبت اين عرف رفقاء بلايلي كيف يصنعون الفارق بفضل خبرة بعض عناصرهم اين سيروا اطوار المقابلة واعتمدوا على اخطاء الخط الخلفي للخضورة والذي كان بعيدا عن مستوياته في ظل التخوف وسوء التمركز وحتى قلة التركيز وهو ما جعل الفريق يخرج من المنافسة وسط تصفيقات كبيرة من السنافر.

 الفريق عاد أمس من تونس والتحضيرات الجدية لموعد السياربي تنطلق اليوم

في السياق ذاته وبعد ان خاضت التشكيلة صبيحة امس حصة تدريبية ببهو فندق المرادي يكون النادي قد عاد عشية امس في رحلة تونس – العاصمة في الثانية زوالا ومن ثم الى قسنطينة على ان ينطلق التحضير لقمة ابناء لعقيبة عشية اليوم حيث سيركز الكوتش عمله على كيفية الاسترجاع خاصة وان الفريق في حاجة ماسة الى الكأس والتي طالبت بها جماهير النادي الامر الذي حمس الكتيبة اكثر بما ان الفريق فقد كل حظوظه في التنافس على رابطة الابطال بعد ان اقصي امام الترجي.

 ادارة السي اس سي واثقة من كسب احترازات الترجي

من جهة اخرى تأمل ادارة الفريق في نجاح الاحترازات المقدمة ضد اللاعب يوسف بلايلي حيث وبعد الطعن المقدم في السابق والتي رأت بعض الاطراف على انه لن يقبل شكلا بما ان الاحترازات يجب ان تتم من طرف الحكم فقد عادت الادارة وقامت بالخطوة التي تستعيد بها ترشحها حسب القوانين بما ان اطرافا من الاتحادية السابقة اكدت شرعية الاحتراز وبأن اللاعب سيعاقب والفريق سيتأهل للدور النصف النهائي وبالتالي فادارة العميد تمني النفس في ان تنصفها الكاف والفيفا.

هشام رماش