احتفاء بقدوم فصل الخريف وانطلاق موسم الحرث

أقيمت أول أمس ببلدية عماري الواقعة على بعد 14 كلم عن مقر الولاية تيسمسيلت فعاليات الطبعة الأولى من التظاهرة الشعبية “أولاد عماري” التي تنظم احتفاء بقدوم فصل الخريف وانطلاق موسم الحرث والبذر.

وشملت التظاهرة المنظمة بمبادرة من البلدية بالتعاون مع الأعيان وممثلين عن أعراش المنطقة استعراضات فلكلورية لفرق محلية جابت مدينة عماري فضلا عن إقامة ألعاب الفنتازيا واستعراض أحسن فرس من كل عرش إلى جانب تنظيم “ساحة البيع” التي تشكل فرصة للزوار لاقتناء مختلف المنتجات مع تقديم للزوار طبق الكسكسي.

وتم بالمناسبة نصب خيمة عملاقة احتضنت معرضا للمنتوجات التقليدية المتمثلة في أدوات الحلفاء والدوم والأواني الطينية والفخارية والزرابي والألبسة التقليدية وغيرها.كما نظمت أيضا دورة مصغرة في الرياضات التقليدية.

وشهد هذا الموعد الشعبي التراثي حضور جموع غفيرة من المواطنين جاءوا من مختلف أنحاء الولاية ومن خارجها.

واستنادا لرئيس المجلس الشعبي البلدي لعماري محمد بن جارة فإن هذه التظاهرة تعد موعدا مناسبا لتعريف الزوار بالمنطقة وكذا اكتشاف عادات وتقاليد أبنائها فضلا على إعادة بعث الأنشطة الحرفية التي كانت تشتهر بها الجهة ومنها صناعة الأواني الطينية وأدوات الحفاء والدوم.

ومن جهته اعتبر محمد بيت أحد أعيان منطقة عماري تنظيم هذه التظاهرة الشعبية مناسبة سانحة لالتقاء أعراش الجهة وإبراز اللحمة التي تجمعهم وكذا تشجيع السياحة الثقافية بالمنطقة.

ب. و