من بينهم مغربيان وقصر

أحبط حرس السواحل بوهران في عمليتين متفرقتين محاولتي إبحار سري لـ 32 “حراقا”  كانوا بصدد بلوغ السواحل الإسبانية انطلاقا من سواحل وهران.

العملية الأولى تمت بعد ترصد ومحاصرة حرس السواحل الذين كانوا يباشرون عمليات تمشيط واسعة على طول الشريط الساحلي الغربي بقارب صيد على بعد 4 أميال بحرية، ليتم توقيفه شمال شاطئ رأس فالكون التابع لبلدية عين الترك وعلى متنه 18 حراقا تتراوح أعمارهم ما بين 16 إلى 34 سنة ينحدرون كلهم من ولاية وهران باستثناء 4 منهم من ولاية المسيلة.

وفي عملية ثانية أجهضت ذات العناصر محاولة إبحار سري لـ 14 “حراقا” آخر من بينهم قاصر ومغربيين، على بعد 4 أميال بحرية شمال شاطئ كاب فالكون أيضا بعدما انطلقوا باستعمال قارب نزهة من شاطئ صخري تابع لمنطقة كريشتل شرق وهران.

هذا وتم إجلاء “الحراقة” الـ 32 إلى اليابسة قبل تسليمهم للجهات الأمنية المختصة لاستكمال التحقيقات معهم.

جدير بالذكر أن حرس السواحل بوهران أوقفوا أول أمس في عمليتين متفرقتين 26 “حراقا” ينحدرون من مختلف ولايات الوطن كانوا بصدد بلوغ الضفة الأخرى من البحر الأبيض المتوسط من بينهم إمرأتين، قاصر، وأفارقة ليصل عدد المبحرين السريين من سواحل هذه الولاية إلى 58 “حراقا” في ظرف يومين.

كمال.ع