لتحسين ظروف التمدرس و كبح ظاهرة اكتظاظ الأقسام

من المنتظر أن يتدعم قطاع التربية في ولاية باتنة خلال الدخول المدرسي الجديد 2019 /2020 بعدة هياكل جديدة، ما من شأنه المساهمة في تحسين ظروف استقبال ومتمدرس التلاميذ في مختلف الأطوار، والحد من حالات الاكتظاظ المسجلة خلال المواسم السابقة في بعض المؤسسات التربوية حسبما أستفيد من مصدر مسؤول بمديرية التربية بالولاية.

وأوضح نفس المصدر، أنه سيتم استلام 6 مؤسسات تربوية جديدة على مستوى بلديات وقرى الولاية، تتمثل في 4مؤسسات تربوية في الطور الابتدائي مزودة بالطاقة الشمسية،ومتوسطة، وثانوية، إلى جانب مجموعة من الأقسام التوسعية قدرت بـ 24 قسم، فضلا عن 10 قاعات رياضة في الطور الثانوي وقاعة رياضة واحدة في الطور المتوسط

ومن جانب آخر أكد ذات المصدر أن جملة المنشآت المتوقع استلامها لا تقتصر على الهياكل التربوية فحسب بل يضاف إليها إلى معهد متخصص لتكوين مستخدمي التربية و58 مطعم مدرسي ليرتفع العدد الإجمالي عبر كامل تراب الولاية إلى 581مطعما مدرسيا •واعتبر المصدر إن المنجزات الجديدة كفيلة بالرفع من طاقة الاستيعاب بالمؤسسات التربوية وبالتالي تفادي حالة الاكتظاظ المسجلة خلال المواسم السابقة في بعض المؤسسات التربوية،مضيفا إن المشاريع التي تم استلامها خلال السنتين الماضيتين ساهمت في تخفيف الضغط عن المؤسسات التربوية القديمة التي كانت تشهدها خلال سنوات مضت، حيث عرف الموسم الدراسي الحالي لوحده استلام 4مدارس ابتدائية ومتوسطتين إلى جانب 41 قسما توسعيا،ليصل بذلك عدد المؤسسات التربوية بالولاية هذه السنة إلى 920 مؤسسة تربوية منها 650 مدرسة ابتدائية و180متوسطة إلى جانب 89ثانوية.

وفي سياق متصل،فقد عقد نهاية الأسبوع والي باتنة فريد محمدي اجتماعا ولائيا موسعا مع مدراء الجهاز التنفيذي ورؤساء الدوائر خصص لدارسة الاستعدادات، والتحضيرات الجارية للدخول المدرسي المقبل حيث تم التطرق فيه لوضعية المشاريع التي هي في طور الانجاز، والتي استفاد منها القطاع في الأطوار الثلاث، أين شدد على ضرورة الإسراع في تسليم المشاريع، لتفادي كل ما من شأنه عرقلة الدخول المدرسي المقبل.

مهمائي.أ