تشمل البضائع المرسلة إليهم في شكل هبات والمخصصة للتوزيع المجاني

دعت وزارة المالية، الجمعيات ذات الطابع الإنساني أو الخيري المعتمدة قانونا وكذا الهلال الأحمر الجزائري، إلى التقدم إلى مديريات الضرائب الولائية وإلى مفتشيات أقسام الجمارك للاستفادة من الإعفاءات التي يتضمنها التشريع فيما يتعلق بأعمال التضامن.

أوضحت الوزارة، في بيان لها أمس، أنه بالنسبة لأعمال التضامن، يتعين التذكير بأن التشريعات الجبائية والجمركية السارية تقضي بأن الجمعيات أو الأعمال ذات الطابع الإنساني أو الخيري، المعتمدة قانونا، إلى جانب الهلال الأحمر الجزائري، تستفيد من الإعفاء من الحقوق الجمركية ومن الرسم على القيمة المضافة، فيما يخص البضائع المرسَلة إليهم في شكل هبات، والمخصصة للتوزيع المجاني للأغراض الخيرية أو الطبية، وعليه دعت الجمعيات المعنية للتقرب من مديرية الضرائب للولاية (المديرية الفرعية للعمليات الجبائية) التي ينتمي إليها مقرها الرئيسي، للحصول على شهادة الإعفاء من الرسم على القيمة المضافة، بتقديم قائمة السلع التي من أجلها تطلب الإعفاء، علاوة على ذلك، يتعين على الجمعيات المعنية التقدم أمام مفتشية أقسام الجمارك المختصة إقليمياً، من أجل الحصول على إذن الجمركة مع الإعفاء من حقوق الاستيراد، بتقديم تعهد خطي يحدد وجهة هذه السلع حيث تستفيد عمليات جمركة هذه السلع من إجراء معجل.

قمر الدين.ح