الداخلية نحو استحداث منصة رقمية لطرح إنشغالاتهم وتسجيل الحلول

أعلن صلاح الدين دحمون، وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، عن إنشاء صندوق لتمويل المؤسسات الناشئة وتسخير المؤسسات العمومية لدعمها، وإقرار تسهيلات إدارية وإعفاءات جبائية للشباب أصحاب المشاريع المعتمدة.

أوضح الوزير، خلال إشرافه أمس على إفتتاح الندوة الدولية الأولى من نوعها المخصصة لدعم مشاريع الشباب والمؤسسات الناشئة، إن الصندوق السالف الذكر سيقوم بتمويل المشاريع وفق خطة عمل معتمدة، على أن يدعم بجملة تسهيلات إدارية من أجل ضمان سلاسة عمل المؤسسات الناشئة، التي أكد حرص قطاعه على ترسيم شراكات معها في إطار مشاريع خاصة بتحديث المرافق العمومية، مع وضع إطار قانوني يضمن تفويض المرفق العام بمرافقة هذه المؤسسات.

في السياق ذاته، كشف صلاح الدين دحمون، عن استحداث منصة رقمية لتسجيل الحلول وتسهيل التعرف على هذه المؤسسات الناشئة والسماح بالتعاون معها، وفي هذا الصدد حث مصالحه على تكوين إداراتها في كيفية التعامل مع هذا النوع من المؤسسات.

الولاة للتنسيق بين الشباب القائمين على المؤسسات الناشئة والداخلية

في السياق ذاته، أكد المسؤول الأول على قطاع الداخلية في البلاد، إسناد مهمة التنسيق بين الشباب القائمين على المؤسسات الناشئة ومصالحه، إلى ولاة الجمهورية، من أجل التحكم في السياسات الموضوعة، وإبرام اتفاقيات تمكن الإدارة من الاستفادة من الأفكار الخاصة بالمؤسسات الناشئة.

وبعدما أبرز المتحدث، أن قطاعه سبق وأن تطرق لمشاكل المؤسسات الناشئة، إعترف بأن هذه المشاكل لم يتم حلها بعد، ملتمسا من المعنيين الجدية هذه المرة، خاصة وأن الجزائر مقبلة على مرحلة جديدة سيميزها تغيير جذري -يقول وزير الداخلية- الذي ذكر أن لديه ثقة فيما يملكه أبناء الجزائر من كفاءة.

هارون.ر