للمطالبة برحيل سيدي السعيد

من المرتقب أن ينظم آلاف العمال بعد غد الإثنين، إعتصاما وطنيا أمام مقر الإتحاد العام للعمال الجزائريين في العاصمة، لمطالبة عبد المجيد سيدي السعيد، الأمين العام لـ UGTA بالرحيل، تنديدا بسياسته في تسيير أكبر تجمع عمالي في البلاد.

أسرت مصادر جد مطلعة لـ “السلام”، أن آلاف العمال عبر الوطن، الناشطين في مختلف القطاعات تحت لواء مختلف التنظيمات المنضوية تحت كنف UGTA، قرروا الإنتفاض في وجه سيدي السعيد، من خلال تنظيم إعتصام وطني ضخم بعد غد الإثنين أمام مقر الإتحاد للمطالبة برحيل الأمين العام.