محتجون أقدموا على غلق بوابته للمطالبة بمناصب عمل

أعيد فتح مصنع الإسمنت بحجر السود التابع لمجمع إسمنت الجزائر(جيكا) ببلدية بكوش لخضر (غرب سكيكدة) بعد أن قام محتجون بغلق بوابته الرئيسية للمطالبة بمناصب عمل لشباب منطقتي مكاسة وحجر السود، حسب ما علم من الرئيس المدير العام للمصنع  يوسف مرابط.

وأوضح نفس المسؤول أن إعادة فتح بوابة المصنع وابتعاد المحتجين جاء بعد أن قام وكيل الجمهورية لدى محكمة عزابة بإرسال محضر قضائي إلى مكان الاحتجاج.

وقد تم عقد اجتماع مساء اليوم بمقر دائرة بن عزوز بحضور ممثل عن المجموعة الإقليمية للدرك الوطني ورئيسة ذات الدائرة ومدير الموارد البشرية لمصنع الإسمنت بحجر السود وثلاثة ممثلين عن المحتجين تم الاتفاق خلاله بمنح 18 منصب عمل لفائدة شباب المنطقة على أن يتبع هذا الاجتماعي بآخر مماثل في وقت لاحق لإيجاد حلول للمطالب المتبقية، حسب ما أكده ممثل عن المحتجين لخضاري الوردي.

للتذكير فقد قام المئات من سكان منطقتي مكاسة وحجر السود التابعتين لبلدية بكوش لخضر بدائرة بن عزوز (شرق سكيكدة) بحركة احتجاجية أمام مدخل مصنع الإسمنت لحجر السود للمطالبة بتمكينهم من مناصب شغل لشباب المنطقتين .

وقد قام المحتجون بغلق البوابة الرئيسية للمصنع مانعين دخول أو خروج الشاحنات المحملة بالإسمنت.

وطالب المحتجون أيضا بفتح مكتب تابع للفرع الولائي للوكالة الوطنية للتشغيل بدائرة بن عزوز على اعتبار أن سكان هذه الدائرة يضطرون للتنقل إلى دائرة عزابة للتسجيل في الوكالة أو الاطلاع على آخر عروض العمل”.

من جانبها حاولت إدارة مصنع الإسمنت لحجر السود في وقت سابق إيجاد حل لهذه الحركة الاحتجاجية التي انطلقت بحر الأسبوع الماضي من خلال الالتقاء بممثلين عن المحتجين والاستماع إلى انشغالاتهم إلا أنهم رفضوا جميع المقترحات مطالبين بقدوم رئيس الجهاز التنفيذي المحلي.