يسعى الأمين العام الحالي للمركزية النقابية جاهدا لـ تشبيب المركزية النقابية وضخ دماء جديدة في النقابة الرسمية والشريك الفعلي للسلطات العمومية، وتشير معلومات إلى أن سليم لباطشة يعمل منذ أشهر على تغيير بعض وجوه المركزية النقابية ليس فقط من أجل استرجاع الثقة في الشارع، ووسط العمال، بل أيضا من أجل استرجاع المصداقية لدى المواطن والسلطات العمومية، وتشير معلومات إلى أن سليم لبطاشة يعمل منذ أشهر على ضبط سياسة جديدة للتعاطي مع النقابات التي تعاني من ضعف في التمثيل بشكل خاص في قطاعات الصحة والتربية، من خلال إعادة الانخراط في عملية تقديم المطالب التي نجحت النقابات المستقلة في تقديمها والضغط على السلطات العمومية من أجل استرجاع الثقة لدى السلطات العمومية.