القرار تم اتخاذه بشكل استعجالي من طرف الوالي

سيتم في غضون الأيام المقبلة إعادة إسكان 60 عائلة من قاطني حي 200 مسكن عمومي إيجاري بعين الصفراء (النعامة ) التي سجل بها عيوب في الإنجاز إلى سكنات جديدة، حسبما أعلنه، والي الولاية مدباب إيدير.

وأوضح ذات المسؤول على هامش اجتماع للمجلس التنفيذي للولاية أنه ” تقرر ترحيل 60 عائلة تقطن بـ4 عمارات بحي 200 مسكن بعين الصفراء سجلت بها تشققات وعيوب ونقائص في الإنجاز حيث ستستفيد هذه العائلات في غضون الأيام القليلة المقبلة من سكنات جديدة لائقة بالحي السكني الجديد 17 أكتوبر بنفس المدينة”.

وأضاف والي النعامة أنه “هذا القرار تم اتخاذه بشكل استعجالي لتعويض العائلات المتضررة”، مضيفا “أننا ننتظر التقرير المفصل للمصالح التقنية المختصة عن وضعية السكنات المتضررة بحي 200 مسكن عمومي إيجاري التي تنقلت إلى عين المكان لمعاينة هذه الوضعية وكذا لتحديد المسؤوليات”.

وأشار أيضا إلى أن النتائج الأولية لعملية التشخيص الدقيق لدرجة تضرر هذه السكنات التي أجرتها اللجنة التقنية الموفدة من طرف وزارة السكن والعمران والمدينة تفيد بإمكانية إجراء أشغال الإصلاح والصيانة طبقا لشروط المطابقة التقنية للبناء وأن العملية ستمتد لبعض الأشهر”.

وكانت ذات اللجنة قد اعتمدت في هذه العملية على أجهزة وعتاد تتميز بمواصفات تقنية متطورة -يضيف نفس المسؤول- لافتا إلى أن هذه اللجنة التقنية الوزارية التي حلت نهاية شهر يناير المنصرم تتشكل من عدة هيئات ومؤسسات من بينها هيئة المراقبة التقنية للبناء والمركز الوطني للدراسات والأبحاث المتكاملة للبناء والمخبر الوطني للبناء من أجل تحديد واتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن.

سارة.ط